ما شرط المقيس و المقيس عليه

الدِّلالة: “هي اتحاد المقيس والمقيس عليه في العلّة”؛ و يظهر ذلك بدليل “العلَّة”، لكن لا يكون الاتحاد واضحًا بينهما؛ لذلك سُمِّي بقياس الدِّلالة؛ أي: لا يُعرف إلا بدليلها لا بذاتها؛ يعني . 1- أن شرط القياس الصحيح هو تحقق قيام العلة في المقيس والمقيس عليه ، والحديث لم يصرح في علة جعل الذين ( لا يسترقون ) من السبعين ألفا الذين يدخلون الجنة بغير حساب ولا عذاب ، كما أن استنباط العلة

2023-01-28
    افضل مصمم هندسي ع مستوى العالم
  1. أو بوضع الله تعالى
  2. و كلامه، و تقدّم ما يدل عليه
  3. وبيانه أنا إذا رأينا حكماً ثابتاً
  4. فالفرع‏:‏ المقيس‏
  5. (2) أو بوضع الله تعالى